+2 تصويتات
في تصنيف أسئلة عامة بواسطة

1 إجابة واحدة

+1 تصويت
بواسطة

هي قصة عشق إنساني انتهت بعشق رباني
وبدأت القصة حينما أتي عزيز مصر بيوسف عليه السلام "عبداً" بقصره، واهتمت به زليخه لما وجدت فيه من نبوغ وحُسن الخلق والبهية، وزاد التعلق مع مرور الوقت ودخوله سن الشباب ، واعتماد عزيز مصر عليه في إدارة شئون القصر، وبدأت المشاكل حينما رغبت فيه واستعصم منها ، فأوغرت صدر زوجها فسجنه ، وتنتهي القصة بخروجه من السجن (بعد 12 سنة) ليصير هو عزيز مصر ويتبدل حالها ، وتؤمن برب يوسف عليه السلام

 

الوسوم الأكثر شعبية

10.7ألف أسئلة

26.9ألف إجابة

3.5ألف تعليقات

5.5ألف مستخدم

مرحبًا بك إلى إسأل العرب، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...