+1 تصويت
في تصنيف استشارات و نصائح بواسطة جديد (168 نقاط)
كيف ترد اساءة اشخاص اكبر منك بكثير يعني اكبر بعشر سنوات او عشرين سنة حتي لو كانت اساءة شديدة سواء بالسب او الضرب هل ترد بالمثل لأني لاحظت ان طلبة الثانوية العامة كانوا يتعرضوا للاساءة من طلاب الجامعة في المعاهد الدراسية لأنهم يعملون عند الاساتذة ولكن الغريب ان لم يكن احد منهم يرد علي تلك الاساءة ولو رد فهو يكون رد سخيف ولا هو ده الصح ؟؟؟؟؟؟؟؟

4 إجابة

+1 تصويت
بواسطة هاو (572 نقاط)
إذا كنت تود إحراجه , فهذا جداً سهل

الشخص الذي يسب ويشتم , سيكون في انفعال لا محالة , لا ترد عليه , كن هادئاً وتجاهله وأكمل طريقك , وكأنك لا تهتم لما يقول

إذا أوقفك وهو غاضب من تجاهلك له  وأكمَل سبك وشتمك , فكل ما عليك فعله هو أنت تقول : شكراً , هل انتهيت الآن ؟ , فأنا في عجلة من امري

هذا سيضعه حتماً في موقفٍ محرج أمامك

أما إذا لم يوقفك عندما تجاهلته , بل وصفك بالجبان أو ما شابه , فتوقف أنت , والتفت إليه وقل : شكراً , هل انتهيت الآن ؟

حسناً هنالك مواقف كثيره ولكن الخلاصة هي أن تكون هادئاً ولا تنفعل وتغضب في أي موقف مشابه .. كن حكيماً ولا ترد السب بالسب , لا تشتم , لا تضرب , لا تنفعل ... تجاهل فقط وكأن الشخص الذي أمامك لا قيمة له

اجعله يبدو الصغير هنا , فالصغار دائماً ما يكونون منفعلين

 

أهم نقطه هي عدم الانفعال
+1 تصويت
بواسطة جديد (412 نقاط)
الاساءه لاتردها باساءه كن دائماً انت الأفضل
+1 تصويت
بواسطة محترف (10.6ألف نقاط)
باختصار شديد : الأمر يختلف باختلاف الأشخاص والأعمار والمواقف

قد يحسن الرد عليه وإيقافه عند حده , وقد يحسن السكوت والتجاهل

قمثلا : شخص لا يردعه إلا الرد , ففي هذه الحالة ترد عليه

شخص في قمة غضبه وأخطأ , ولكنه بشكل عام معروف بالأدب والأخلاق الحميدة , فلا ترد عليه واستأذن واتركه

شخص كبير السن سريع الغضب , لا ترد عليه وتجنب المواقف التي تستفزه وتستثير أعصابه

....وهكذا
0 تصويتات
بواسطة مستشار (46ألف نقاط)
إحتمال•• أن يغرس أحدهم شوكا في جسدك، وأن يغرس أنيابه في قلبك محتمل جداً.. أن يضحك آخرون لأنك تبكي فترى دنياك شديدة القسوة محتمل جداً.. أن يهاجمك عدوٌ بأنياب ضاربه في لحظة مباغتة فترى عالمكَ غابة متوحشة من الطبيعي..أن تسأل نفسك ماذا فعلت مع هؤلاء؟؟ الإجابة معروفة لم أكن سوى إنساناً طيباً واضحاً بسيطاً ..النتيجة.. تحتار في واقعك الغريب •• تتسائل •• هل تنتظر أم تبادر بالإنتقام؟ أم تكتفي بالكراهية والحقد على منابع الأذى؟ كيف تقاوم الشر وتحارب الكراهية؟ كيف وسلاحك الحب والنقاء والبراءة البقاء للأقوى أم للأصلح أم للأكثر طيبة ونقاء؟؟ ..تستخلص أنه لاتوجد قاعدة لذلك ولكــــن.. قف في كل الاحيان.. تحسس قلبك كل يوم لا تترك عليه أي ذرات سوداء بفعل الأحقاد المدمرة حافظ عليه نظيفا بريئا يعلمنا البعض أحيانا الكراهية وحب الإنتقام فنصبح صورة طبق الأصل منهم وحين نحاول العوده كما كنا نفشل ونكتشف ونميت الجَمال فينا بأيدينا •• دائما •• إذا كان في حياتك نموذج قبيح للبشر حاول هجر أوكارالقبح وابحث عن الجَمال فمجرد التفكير فيما تكره يسجل لك أعلى معدل للخسارة وأنت أكبر من هؤلاء الصغار وقلبك الكبير أكبر وأكبر وربك سينصرك ويحميك فقط ثق بالله تعالى ثم ثق في نفسك ثم في الخير والحب والحياة محتمل جداً.. أن تضيع الحقيقة وسط الزحام وتجد ألف شاهد على أنك لست إنساناً ولست مجتهداً ولست مستحقا من الحياة سوى التجاهل تحاول أن تقسم أنا بريء.. أنا إنسان.. مكافح.. مثابر سيغلق الكثيرون عيونهم وقلوبهم وآذانهم ستعلق أقوالك في مشنقة الزيف ماذا تفعل إن ضاع حظك وحقك؟ وكيانك؟ واجتهادك؟ •• تذكـــر •• أن للكون رباً لا تأخذه سِنة ولا نوم يراك من حيث لا تراه يعلم بخفايا النفوس يجيب دعوة المضطر إذا دعاه ودعوة المظلوم متى لجأ إليه •• إعلـــــم •• انك أقوى من الجميع مادام الله معك.. قل يارب.. بصدق وستأتيك البراءة.. وثق بأن القوة من القوي العـزيـز وستظهــر شمس الحقيقة…ولو بعد حين.. أجل.. ولو بعد حين محتمل جداً.. أن تخدع في الحب فتحب من لا يستحق حبك أو يتسلى بأجمل مشاعرك أو يلهو بأصدق نبضاتك أوينتقم من أحداث الأيام.. بك محتمل جداً أن تصدم بهذه الحقيقة بعد أعوام أو ثقة عمر بأكمله •• يحـدث •• زلزال في قلبك وعقلك وكيانك تفاجأ بحريق يلتهم أطراف ثوبك وأعماق قلبك إنــها الحقيقة المرة وللأسف الشديد قل لنفسك: من فينا المخطىء.. من فينا الظالم؟ فإن لم تكن ظالماً ولكن فقط مخدوعاً فمن حقك أن تبكي قليلاً.. من جراء مرارة الخديعة ثم أبحث في الحياة.. ستجد المخلصين كثيرين والأوفياء كذلك

الوسوم الأكثر شعبية

10.9ألف أسئلة

26.9ألف إجابة

3.5ألف تعليقات

7ألف مستخدم

مرحبًا بك إلى إسأل العرب، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...