0تقييم

ما هي اسباب غزوة الخندق

ما هي اسباب غزوة الخندق (الاحزاب)

إجابة واحدة

0تقييم

user نقاط27183
تعد غزوة الخندق نقطة تحول هامة، وهي من الأحداث الخالدة ضمن السيرة النبوية، لأنها انتهت بانتصار المسلمين وأبرزت قوتهم، وحققوا بعدها انتصاراتٍ وفتوحاتٍ كثيرةٍ. وكانت غزوة الخندق بين المسلمين بقيادة الرسول (ص) وبين الأحزاب بقيادة أبي سفيان، سميت الأحزاب لأنها تشمل قوة العدو من عدة قبائل مثل كنانة، وبني قريظه، وقريش وغطفان. وسميت الخندق نسبة للخندق نسبة للخندق الذي تم حفره من قبل المسلمين حول المدينة.

قامت الغزوة في السنة الخامسة في شهر شوال للهجرة بسبب محاولة اليهود بني نضير اغتيال الرسول الكريم ومحاولة قتله ونقضوا العهود مع المسلمين، فطرد الرسول والمسلمين اليهود من المدينة المنورة لنقضهم العهود، وهذا من أهم أسباب الغزوة. وقرر المشركون الاستيلاء على المدنية في مدةٍ لاتتجاوز ساعاتٍ قليلةٍ، ولكنهم تفاجؤوا بالخندق الذي أعاقهم عن التقدم إلى المدينة.

قرر المشركون تطويق المدينة المنورة وفرض حصارٍ عليها لإجبار المسلمين على الاستسلام، وكان”عمرو بن عبد ود”من أقوى المحاربين وهو مقاتل في جيش المشركين الذي لم يوافق على الحصار، فبعد عدة أيام قرر الدخول إلى المدينة بنفسه ومعه ثلاثة فرسان، ووجدوا مكاناً ضيقاً في الخندق، فاجتازوه فوصل إلى معسكر المسلمين، وخرج للقائه علي بن أبي طالب ابن عم النبي وهو مرتدي لباس النبي، فتم القتال وقتل عمرو بن عبد ود.

وهنا دَب الرعب والهلع عند المشركين وخفت ثقتهم بالنصر، ولكن استمروا بالحصار على المدينة، وبسبب سوء المناخ وهبوب الرياح وانخفاض درجات الحرارة بدأ المشركين  بالانسحاب تدريجياً.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

هل تعرف أي شخص يستطيع الإجابة ؟ شارك هذا السؤال مع أصدقائك

...