2تقييمات

الشيب المبكر أنواعه ؟ أسبابة ؟ وعلاجة ؟

إجابة واحدة

0تقييم

يسمى  تغير لون الشعر  من اللون الطبيعي إلى اللون  الأبيض بالشيب وهو يحدث مع تقدم الإنسان في العمر.
 وعلى الرغم من أن الشيب الطبيعي يعتبر من علامات ودلالات الوقار والهيبة، إلا انه يعتبر مشكلة لدى الكثر  من النساء والرجال الذين يعملون بشتى الطرق للتخلص منه ويتعرض الناس عموما للشيب ، لكن يختلف وقت حدوثه من شخص لآخر


أسبابه وكيف يحدث الشيب؟
عندما يتقدم الإنسان في العمر يقل إفراز الجسم لمادة الميلانين وهي المادة المسؤولة عن اعطاء اللون للشعر ومع مرورالزمن تتوقف الخلايا الملونة في بصيلة الشعر عن تكوين وتصنيع الماده الصبغيه ( الميلانين) وبذلك تقل  صبغة الشعر  وينمو الشعر بلا لون ولا يتبقى من لون الشعر إلا لون مادته الأساسية التي يتركب منها وهي مادة الكريتين وهي مادة لالون لها.


  الشيب المبكر
نطلق مصطلح  الشيب مبكراً عندما يبدأ في الظهور قبل سن الثلاثين للبيض وقبل سن الأربعين للسود، وفي هذا النوع من الشيب نجد أن الشيب يبدأ ظهوره  على جانبي الرأس ثم يمتد إلى وسط الرأس، أما مؤخرة الرأس فقلما يظهر الشيب بها، أما بقية شعر الجسم مثل تحت الابطين فإن الشعر الأبيض نادر الحدوث بهما.


ماهي أسباب الشيب المبكر؟
هناك العديد من الأسباب منها:
1- العامل الوراثي:
يلعب العامل الوراثي دورا كبيراً في ظهور الشيب المبكر فإذا كان أحد أفراد العائلة  قد شاب مبكرا  فإن احتمال تعرضك أنت  للشيب المبكر  يزداد  في آلية وراثية لم تتضح بعد 
2- العوامل النفسية:
هناك ارتباط مؤكد بين الاسباب النفسية  والشيب المبكر وخاصة الانفعالات الشديدة  مثل الخوف الشديد أو الحزن الشديد أو الإصابة بالهموم والغموم والشواهد الواقعية تؤكد ذلك.
3- سوء التغذية ونقص الفيتامينات:


يلعب سوء التغذية دوراً ما في  الشيب المبكر خاصة في حالة وجود نقص شديد في بعض العناصر الغذائية المهمة في تكوين مادة الميلانين المسؤولة عن لون الشعر ومن أهم هذه العناصر الحديد والنحاس وحمض الفوليك وفيتامين (ب) المركب بأنواعه وعلى الرغم من عدم وجود إثباتات حاسمة على دور نقص الفيتامينات في ظهور الشيب إلا أن هناك دراسات علمية أشارت إلى ارتباط الشيب بنقص فيتامين بعض الفيتامينات
4- الأمراض العضوية:
إن الاصابة  بالأمراض العضوية خاصة أمراض الجهاز الهضمي وأمراض اختلال وظائف الغدة الدرقية وغيرها تلعب  دوراًواضحا  في  ظهور الشيب  وقد يكون السبب في ذلك عائداً إلى كون هذه الأمراض العضوية يصاحبها في الغالب ارتفاع درجة حرارة الجسم ومظاهر الهزال والضعف البدني العام وكلها عوامل تسرع من حدوث الشيب المبكر .


العلاج وهل هناك علاج للشيب؟
عندما يبدا  الشيب فلا يمكن إعادة اللون إلى الشعر مرة أخرى ولكن من الممكن الابطاء بحدوث الشيب أو تأخير حدوثه وذلك في حالة الشيب المبكر ويكون ذلك بتجنب الأسباب التي تؤدي إلى  الشيب المبكر خاصة عند وجود اسباب وراثية لذلك، كما يجب العلاج المبكر للأسباب التي أدت إلى ظهور هذا الشيب إذا وجدت حيث يجب بصورة عامة الاهتمام بالصحة العامة والاعتناء بنظافة الشعر وتغذيته ومعالجة الالتهابات التي تصيبه كما يجب أيضاً معالجة بؤر الالتهاب المتكرر بالجسم مثل الأسنان واللوز والاهتمام بمعالجة فقر الدم ونقص التغذية في حالة وجوده مع التأكد من سلامة إفرازات الغدة الدرقية ويجب ألا ننسى من أن تحقيق الارتياح والاستقرار النفسي يعتبر من أهم العوامل التي تؤدي إلى تقليل الشيب المبكر.
   أن استعمال جرعة عالية من مادة (بارامينوبنزوك) اسيد تغمق الشعر عند 80% من مستخدميه بعد  أشهر من العلاج ولكن الشعر لا يلبث أن يعود إلى وضعه الطبيعي بعد  التوقف عن العلاج.

ومن الخلطات الطبيعيه للتخفيف من ازعاج الشيب المبكر 

غلي اوراق الكاري في زيت جوز الهندحتى تصبح سوداء ثم توضع على فروة الراس وكذلك الحناء المضاف لها قطرات من عصير الليمون والبن والبيض لعلاج حالات الشيب المبكر

ومن اقوى الوصفات لعلاج الشيب المبكر  

 يغلى نبات المريمية (4 ملاعق كبيرة من أوراق المرامية ثم يترك ليبرد ثم يصفى ويضاف إليه ملعقة صغيرة من مسحوق القرنفل ونصف فنجان من الشاي المغلي بشدة مع التقليب ثم تضاف الحنة (2 ملعقة كبيرة من الحنة مذابة في نصف فنجان ماء ثم يوضع الخليط على الشعر وفروة الرأس لمدة نصف ساعه وبعدها يشطف بالماء المغلي.  مع تناول عسل النحل أو العسل الاسود وخميرة البيرة والثوم

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

هل تعرف أي شخص يستطيع الإجابة ؟ شارك هذا السؤال مع أصدقائك

...