1تقييم

كيف اعرف ان الله راضي عني ؟

3 إجابة

0تقييم

كيف اعرف ان الله راضي عني

 

يسعى كل إنسان مؤمن إلى نيل رضا الله ورسوله لقوله سبحانه : " ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً " 
 

وأهم ما يحاول الوصول إليه هو رضا ربه , فيسعد الإنسان ويزهو ويرتاح برضا خالقه وينال جناته بإذنه ولاشك أنه بذلك قد وصل إلى منزلة عظيمة برضا الله فالوصول اليه ليس بالأمر السهل . 
 

ولكن كيف يمكننا أن نعرف أن الله راضي عنا ؟؟؟ 
 

رضا الله يمكن أن نعرفه بوجود علامات قد تبين لنا هذا الرضى ومنها : 

  • يزداد فعله للأعمال الخيرة والحسنة , والإكثار من الطاعات والعبادات ودوام الاستقامة والابتعاد عن كل ما حرمه الله واجتناب ما يغضبه والإصرار على الخير .


 

  • حب الخير للناس , ودعوتهم لفعل ما أمره الله والابتعاد عن ما نهى الله عنه , ويمكن أن تشمل حب العبد لدعوة غيره إلى دين الله تعالى , دين الإسلام .


 

  • أن يسهل للعبد مساعدة غيره من الناس المحتاجين والضعفاء والفقراء ونفعهم وقضاء حوائجهم , حيث قال صلى الله عليه وسلم ( أحب الناس إلى الله أنفعهم ) .


 

  • حبه لتعلم القرآن الكريم وحفظه وتعليمه لغيره من الناس والمحافظة عليه والسعي لمداومة قرأته وعدم الانقطاع عن قرأته .


 

  • لا يكون الرزق همه في الدنيا وشغله الشاغل بحياته , وعدم خوفه من الفقر لأن رزق العبد مكتوب ومقدر , ولكن عليه السعي لكسب الرزق الحلال وعدم الاتكال وانتظار الرزق من دون السعي اليه .


 

  • الإيمان بقضاء الله وقدره بأن أجل العبد مكتوب عند خالقه لا يتقدم ولا يتأخر , واليقين بأن كل الأنفس ذائقة الموت وقته ومكانه بعلم الغيب .


 

  • أن لا يلهى بغيره من الناس ولا يشعر بالحسد أو الغيرة من غيره من الناس الذين قد يكونوا الأفضل منه بالمال والرزق والأولاد فكلها من زينة الحياة الدنيا الزائلة والفانية .


 

  • كثرة نزول المصائب عليه فإذا أحب الله عبداً ابتلاه .

فيا رب جعلني وإياكم ممن رضي الله عنه وأدخله فسيح جناته .

0تقييم

oum mohamed نقاط2428
عندما نرتبط بالله عز وجل ونكسب رضاه بقيامنا بكل ما امرنا به من صلاة وزكاة وصيام يعني اداء فرائضه على اكمل وجه

0تقييم

نعلم ذلك من خلال تيسير امور حياتنا بالشكل الامثل.ونكون اكثر سعادة.وتدب في قلوبنا السكينة والسلام

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

هل تعرف أي شخص يستطيع الإجابة ؟ شارك هذا السؤال مع أصدقائك

...