0تقييم

من القائل حتى انت يابروتس

من القائل حتى انت يابروتس

من القائل حتى انت يابروتس

إجابة واحدة

0تقييم

Ahmed Al-Zahrani نقاط25891

يوليوس قيصر في أخر حياته قتل غدراً بالرغم من كل ما أنجز لشعبه وبلده، لكن الطمع والجشع، وحب السلطة والثروة قاد المقربين منه للتخطيط واغتياله. فحتى لا يتهم شخص واحد بقتله أُتفق على أن لكل واحد من قاتليه طعنة يجب أن يطعنه أياها فيتفرق دمه. كان أخر من طعنه أحب أصدقائه إليه ومحل ثقته، والشخص الأقرب إلى قلبه "بروتس" حتى قيل أنه كان ابناً له لكثرة ما أغدق عليه، ومنحه من الأوسمة والمناصب. نظر حينها "يوليوس قيصر" في عيني صديقه وقال له: " حتى أنت يا بروتس"؟ فأجابه "إني أحبك لكني أحب روما أكثر"، فكان جواب قيصر له: "اذا فليمت قيصر".

بحجة حب الوطن، وباسمه، وتحت رايته قتل باني الوطن، وصانع نهضته زورا وبهتانا. وكانت كلمة قيصر الأخيرة "اذا فليمت قيصر" قمة في السخرية من جلاديه وقاتلوه. وبنفس الوقت قمة في التضحية والتفاني. لسان حاله يقول إن كان هذا في سبيل الوطن فقد سامحت غدرك وخيانتك يا "بروتس". وإن لم يكن زعمك صحيحاً فلتعذب روحك في الجحيم. إن كان الغدر بي فيه تقدم للوطن، فقد أمضيت عمري كله في سبيل رفعته، فلن أبخل بروحي الان عليه.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

هل تعرف أي شخص يستطيع الإجابة ؟ شارك هذا السؤال مع أصدقائك

أحدث النشاطات

  • ChanceE96590 حصل على شارة منذ 1 ساعة

    100 نقطة ترحيبية - Received total of 100 points…
  • SabineGinder حصل على شارة منذ 1 ساعة

    100 نقطة ترحيبية - Received total of 100 points…
  • ChristopherC حصل على شارة منذ 8 ساعات

    100 نقطة ترحيبية - Received total of 100 points…
  • JameChisholm حصل على شارة منذ 12 ساعات

    100 نقطة ترحيبية - Received total of 100 points…
  • AlfonsoWooll حصل على شارة منذ 12 ساعات

    100 نقطة ترحيبية - Received total of 100 points…
...