2تقييمات

ماهي اضرار شرب منقوع الشعير

ماهي اضرار شرب منقوع الشعير

إجابة واحدة

1تقييم

الشعير هنالك مجموعة من النباتات العشبيّة المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ومنها الشعير الّذي عرفه الإنسان واستخدمه منذ القدم، وذلك بسبب قيمته الغذائية العالية؛ فهو يحتوي على مجموعةٍ كبيرة من الفيتامينات، والبروتينات، والألياف، ومضادّات الأكسدة، وبعض العناصر وأهمّها: الكالسيوم والفسفور. يتمّ تناول الشعير بعد طحنه وتصنيع الخبز، والبسكويت منه، أو تحضير مشروب منه يُسمّى منقوع الشعير، وهو الأكثر استخداماً من غيره، حتى أصبحت المصانع تُحضّره وتعبئه في عبوات زجاجية جاهزة للشرب مباشرة؛ فمنقوع الشعير يمتاز بقدرته في الحفاظ على قيمته الغذائية، وقدرته على إعطاء الجسم مجموعة من الفوائد الصحية. فوائد منقوع الشعير طرد السموم الموجود في الدم، وخاصة بعض العناصر السامة كالرصاص، فهو من أهم المشروبات المستخدمة بشكل يومي لتحقيق هذا الهدف. يحافظ على شبابية الجسم ويؤخر شيخوخته؛ فمضادّات الأكسدة الموجودة فيه قادرة على حماية الخلايا من التلف، وتجديدها باستمرار. مفيد لصحة القلب؛ فهو يقلل من مستوى الكولسترول الضار في الدم، ويزيد من تدفق الدم في الأوعية الدموية مما يؤدّي إلى عدم حدوث انسدادات فيها، بالتالي حماية القلب من الأزمات والتجلطات. إنقاص الوزن والتخلّص من الدهون المتراكمة في الجسم؛ فالألياف الموجودة فيه تحرق الدهون وتزيلها، وأيضاً تعطي شعوراً بالشبع لمدّة أطول. حماية الجسم من السرطانات، وخاصّةً سرطان الثدي، والقولون؛ فمضادات الأكسدة الموجودة فيه تعمل على منع الانقسامات غير الطبيعية للخلايا، وبالتالي تمنع الأورام السرطانية الحميدة والخبيثة. المحافظة على توازن السكر بالدم، فأحد مكونات المنقوع ألياف بيتاجلوكان، وهذه الألياف تعمل على تقليل امتصاص الكربوهيدرات من الأطعمة، ممّا يؤثر بالإيجاب على مستوى السكر ويجعله ضمن مستواه الطبيعي الذي يقدر من 80 - 120 ملغم/ديسيلتر. يعدّ مقوّياً للدم، ومحارباً للأنيميا، بسبب كم الفيتامينات الهائل والحديد الموجودة فيه. يساعد الجهاز الهضمي في أداء وظيفته؛ فهو يساعد على زيادة العصارة الهضمية، بالتالي تتمّ عمليّة الهضم بشكل أسرع، وأيضاً يمنع من حدوث الإمساك، والبواسير. مفيد جداً للكلى؛ فهو يمنع تكوّن الحصى فيها، وإن كانت موجودةً مسبقاً بها يقوم على تفتيتها وإخراجها مع البول. تخليص الجسم من الانتفاخ والتورم الموجود بالأطراف نتيجة تراكم السوائل والأملاح؛ فمنقوع الشعير يخرجها بسرعة على شكل بول. تقوية العظام ومنع حدوث أي اختلال فيها من هشاشة، أو التهابات، فالكالسيوم الموجود فيه كفيل بتحقيق ذلك. يزيد من مناعة الجسم، وقدرته على محاربة الجراثيم والميكروبات. ويمكن تحضير منقوع الشعير المنزلي عن طريق إضافة 100 غرام من الشعير لكلّ لترين ماء، ويتمّ غليه وبعدها يُصفّى ليكون جاهزاً للشرب.

 

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

هل تعرف أي شخص يستطيع الإجابة ؟ شارك هذا السؤال مع أصدقائك

أحدث النشاطات

...